تصفح التصنيف

ولألوان كلمة

حسين خوجلي يهدي: حين تصير القصيدة قبرا يُزار

من الذكريات الحبيبة إلى نفسي أننا كنا نُقيم ليلة للتدارس بنادي الرمل بالجامعة، ونختار في كل خميس موضوعاً، وأذكر أننا اخترنا يوما موضوع بالغ الأهمية وقد وسمناهوا يومها (هذه هديتنا لمقررات الأدب بالمدارس الثانوية ) وقد اختار كل واحد من…

حسين خوجلي يكتب: ليلة المتاريس

كان متوجهاً لمركز غسيل الكلى بالخرطوم ففاجأهُ عمود كهرباء ضخم يعترض الشارع وقد وضعت حوله كمية من الحجارة الضخمة واللافتات المحطمة، مما جعل المرور مستحيلاً. قال له بعض التلاميذ الذين كانوا يراقبون حيرة الناس بطرف خفي واستخفاف واضح: المرور…

حسين خوجلي يكتب: قصة قصيرة “الحب في حدائق ٦ أبريل”

عبر الهاتف أرسل عماد الرسالة التالية إلى خطيبته: (عزيزتي سامية كنت كالعادة متلهفا إلى جلسة رومانسية في حديقة المقرن أجمل مواقع الجمال في الدنيا -تلك الرقعة التي لم يكتشفها السودانيون بعد- ولكنني عندما راجعت فاتورة مشواري ومشوارك وكأسي…

حسين خوجلي يكتب : سيد عبد العزيز يكتب التحليل السياسي

كنا (نمدح) العروس السودانية بالمقطع الإبداعي الشهير: الجبرة فيك بتخيل محمية الحما الما حام حداها دخيل ما كان أبوكي بخيل بت عز الرجال أهل الدروع والخيل والهنا والسرور والجبرة عند سيد عبد العزيز من غير الغزل كانت تعني السيادة الوطنية،…

حسين خوجلي يكتب: اكتوبر ما بين برهان وهاشم العطا والسنهوري

ولأن الأسماء فرعٌ من الأشياء فإني أحذر من تداول مسمى الانقلاب العسكري لقرارات ٢٥ أكتوبر، لأن دخول مفهوم الانقلاب في روع الجيش يغري بتكرار سنوات عبود الست وسنوات نميري ال١٦ وسنوات البشير ال٣٠. ولذلك فإني أقترح مسمى ثورة أكتوبر التصحيحية علنا…

حسين خوجلي يكتب: عزيزتي الجمعة تحيةً واحتراما “إن عشقت فاعشق قمر .. وإن سرقت فاسرق…

وفي تأصيل الهمبتة السودانية أن المهاجرية كانوا لا يسرقون إلا جمال البخلاء المنقطعين عن الصدقات والزكاة وهذا بالطبع لا يعطيهم المبرر الاخلاقي ولا الشرعي كما يزعمون، لكنهم على أية حال أشرف من لصوص المدن الذين آثروا التبطل وسرقة هواتف المساكين…

حسين خوجلي يكتب : قحط بين الحُقة والأبيض ضميرك

إن التعريف الباطني لمصطلح (المدنية) بالطريقة السودانية هي عملية السعي الحرام لعصابة ( الأربعة طويلة) لاستعادة سلطتها القهرية التي سلبتها من الشعب المسكين بعد يأسها من الانتخابات القادمة يأس الكفار من أهل…

حسين خوجلي يكتب: حكاية من دفتر حزب السودانيين

قابلت قبل سنوات أحد الكفاءات السودانية بالسفارة السودانية بأبوظبي، وكان من المحبين الكبار والموثقين لحواراتي ببرنامج أيام لها ايقاع، وقد احتفظ بحزمة من التسجيلات لكثير من النجوم. وأصر بموهبة الكرم السوداني دعوتي مع مجموعة من الأصدقاء لوليمة…

حسين خوجلي يكتب :الورقة التي أخفتها جامعة الدول العربية

سقط مشروع السلطان العربي بسبب جوهري مشهود وهو أن الثقافي كان دائماً متأخراً عن السياسي، بل أن السياسي جعل من الثقافة اكسسواراً في حوائط البلاط، مع أن الصحيح أن تكون خريطة طريق ونور هداية. ومن الحكايات الموحية التي يتعزى بها أهل…