صيحة نذير- عبدالهادي عيسى -حميدتي والحرب على الفساد

التصريح الداوي الذي أطلقه نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو خلال مخاطبته حشد جماهيري بمنطقة المناقل في احتفال تنصيب أمير الكواهلة وتاكيده على الاتفاق مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان على الزج بكل فاسد السجن حتى ولو كان ولده هذا التصريح يفترض أن يتصدر مانشيتات الصحف باعتبار أن الفساد هو الداء الذي ينخر في عظم السودان لن تتحقق اي معالجات للاقتصاد دون بتر الفساد والمفسدين من كل مفاصل الدولة والخدمة المدنية فهم اس البلاء والتدهور المريع في الاقتصاد هم الذين يمتصو دم الشعب السوداني والتسبب في غلاء المعيشة الفاسدون هم يصنعون سخط المواطنين على الحكومة بصناعة الأزمات هم من يضعون المتاريس أمام كل مستثمر وطني او اجنبي في إقامة مشروع صناعي او زراعي يعود على البلاد بالخير يجعلونه يصرف النظر عن اقامة المشروع بالكومشن العالي الذي يطلبونه منه لأجل اقامة مشروعه الفاسدون يتسببون في ارتفاع الأسعار بسبب الوسطاء الكثر وابسط مثال يمكن تتبع سعر الخضار من المزرعة وحتى يصل للمستهلك على الحكومة مراقبة هذا الأمر وعدد الوسطاء الذين مرت عبرهم شحنة الخضار وهذا يدلل على عدم وجود رقابة حتى المواصلات العامة يتحكم في تعرفتها الكمسنجية عبر تقسيم خط المواصلات لعدة محطات بدلا من ان يكون مسار واحد لأجل زيادة دخل صاحب المركبة غياب الرقابة جعل المواطن فريسة لنهم وجشع التجار الذين ضاعفوا اسعار السلع الاستهلاكية لان شهر رمضان تبقت له ايام معدودات واستغلال حوجة المواطنيين وزيادة اقبالهم على السلع الاستهلاكية والتوابل خلال الشهر الكريم.
يجب على الدولة سن القوانين الرادعة تجاه كل فاسد مع شن حرب لاهوادة فيها ضد الفساد في كل المؤسسات بمشاركة كافة الجهات القانونيه والعدلية والأجهزة الأمنية خاصة الأمن الاقتصادي والشرطة الأمنية في كل مراكز خدمات الجمهور هذه ليست معركة الحكومة لوحدها بل معركة الشعب في عدم التعامل مع أي فاسد وإبلاغ السلطات عن كل من يطلب مال لأجل تقديم خدمة هذه معركة الإعلام وهو من يشير للسلطات عن مكامن الفساد واوكاره يجب أن تعود صحافة التحقيقات بخبطاتها القوية.
نحن نعلم بنوايا نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لأجل معالجة وتحسين الوضع الاقتصادي ومعاش الناس عبر القرارات الاقتصادية التي اتخذها ولكن مالم يتم بتر الفساد والمفسدين لن يحدث تعافى في الاقتصاد ولهذا يجب على الجميع المشاركة في هذه الحرب المقدسة على الفساد والمفسدين حتى يخرج الوطن من هذه الأزمات المتلاحقة