دقلو يؤكد حرص الحكومة على تحقيق العدالة بين المواطنين

ألوان ديلي : سنكات ١٨-٣-٢٠٢٢(سونا) – أكد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، أن الحكومة تسعى لتحقيق العدالة بين المواطنين السودانيين، وذلك باعطاء كل ذي حق حقه ، خاصة مواطن شرق السودان الذي عانى الظلم والتهميش.

واشار دقلو خلال مخاطبته الحشد الجماهيري الكبير بمحلية سنكات بولاية البحر الأحمر مساء اليوم  بحضور والي الولاية ، ووزراء القطاع الاقتصادي وممثلي الغرف التجارية، أكد ان استقرار البلاد ونمائها يكون بوحدة الصف، وإزالة كافة المعوقات التي تقف أمام  تقدمها وتطويرها.

اما فيما يتعلق بقضايا ومشاكل مواطني شرق السودان فاوضح سيادته أن اللجان التي شكلت لها قطعت  شوطاً كبيراً، وقال اصدرنا قرارات بشأن الحدود بين القبائل والنظارات ، وسننفذ كل المطالب، ولكن لابد من المساعدة في تطوير منطقتكم بإزالة التناحر والخلافات ، واضاف وعودنا حقيقية وليست سياسية وان كل إنسان ياخذ حقه الأدبي، خاصة وأن السودان كله حواكير ولكن ينبغي ان يعيش الناس مع بعض البعض ،، وذلك اتطوير دولتنا.

وناشد دقلو مواطني محلية سكات بالاهتمام بتعليم أبناءهم  في كافة التخصصات حتي يساهموا في تطوير الساحل.

وتعهد سيادته بايصال  الخدمات الاساسية خاصة الكهرباء التي ستصل خلال يومين لغرب البحر الأحمر، فضلا عن تطوير محطة  مياه سنكات.

وقال دقلو لابد أن نمضي نحو التنمية وإزالة الظلم الذي تعانونه وقد اصدرنا  ٨٤ قرارا  وتوصية بهذا الشأن، و تم توقيع خمس مذكرات تعاون مع رجال الأعمال لخدمة المنطقة وأهلها مشددا على ضرورة الرضا بالاخر والتعاون والاحترام المتبادل، وقال” نريد أن ينتعش الاقتصاد السوداني من شرق السودان وذلك لايكون الا إذا عملنا بإخلاص ووطنية”

إلى ذلك  كرم مواطنو محلية سنكات إدارات اهلية ونظارات وعمد، نائب رئيس مجلس السيادة على اهتمامه وجهوده في حل قضايا شرق السودان.

من جانبه قال والي ولاية البحر الأحمر علي عبدالله أدروب ان نائب رئيس مجلس السيادة، منذ مجيئه للولاية انخرط في اجتماعات متواصلة بهدف إيجاد حل نهائي لكل قضايا شرق السودان خاصة المتعلقة بتطوير الموانئ.

في السياق ذاته اعلن الناظر محمد الأمين ترك ناظرعموم قبائل البجا ورئيس المجلس الأعلى للنظارات المستقلة عن فتح جميع المواني من الان معلنا  التزامه بامنها واستمراريتها  وانه لا اتجاه لقفلها مرة أخرى وذلك لانتفاء كل الاسباب التي ادت لذلك.

ودعا ترك أصحاب الأعمال التجارية والمستثمرين والشركات والسفن لمزاولة نشاطهم عبر مواني البحر الأحمر.

وأشاد ترك بمواقف الحكومة في حل مشكلة الشرق،والجهود التي تبذلها الاجهزة الأمنية لتحقيق الأمن والاستقرا .

كما أعرب عن شكره وتقديره لنائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، ووصفه بأنه رجل وطني غيور، ومهتم بحل مشكلة السودان.

وقال ترك نحن كبجا لن  نحتكر الأرض وقد اوينا كل الشعوب  والقبائل السودانية، ولكننا نحذر من ادعياء الأرض الذين يفتعلون المشاكل بينا،

وأضاف قائلاً “نشيد بقرارات اللجنة التي قامت بفصل الحدود الإدارية القبلية، ونطالب بتنفيذ القرارات ا، ومراجعة المعسكرات والبطاقة.

وخلال زيارته لمحلية سنكات قام نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، بزيارة  قيادة الفرقة ٣٧مشاة بسنكات ، كما زار منتجع جبل الست باركويت، وضريح الأمير عثمان دقنة، أضافة إلى خلاوى المجاذيب باركويت، وأثناء عودته استقبله شباب ومواطنو  مدينة صمد التابعة لمحلية سنكات.