الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة تحذر من نتائج عكسية لمؤتمر (تلكوك )

الخرطوم : الوان ديلي

اكدت الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة ان مسار شرق السودان لايحتاج الى مؤتمر وحشد للتاييد لانه استحقاق دستوري  وحذرت من نتائج عكسية وصراعات تنتج من قيام المؤتمرالذى دعت له بعض المجموعات فى شرق السودان ويعتزم قيامه فى منطقة تلكوك  مؤكدة على  ان المؤتمر التشاوري لاهل الشرق هو احد الاستحقاقات الدستورية التى اقرتها الوثيقة الدستورية ولهذا تطالب الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بضرورة قيام المؤتمر بمشاركة واسعة لكل اهل شرق السودان  وكشفت الجبهة الشعبية عن مضايقات تعرض لها رئيسها الامين داؤود من اطراف داخلية وخارجية وقال مسؤول الاعلام والناطق الرسمي للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة محمد ادم خلال حديثه لبرنامج ظلال على الاخبار بقناة امدرمان  ان المضايقات التى نتعرض لها تؤكد باننا اصحاب رسالة سياسية واضحة وصادقة واضاف لولا وجود مشروع وطني لحزبنا وطرحنا الصادق لقضايا المهمشين  لما تعرضنا لهذه المضايقات مؤكدا على وقوفهم مع قضايا عمال الشحن بميناء بورتسودان وقال هذا الميناء يعتبر احد المشروعات الاقتصادية الكبرى التى تبقت للسودان بعد ان فقدنا سودانير ومشروع الجزيرة والخطوط البحرية ولم يتبقى لنا سوى هذا المرفق الاقتصادي الكبير