تصفح التصنيف

ولألوان كلمة

حسين خوجلي يكتب: الرجاء مراقبة مطار الخرطوم !

عاد عبد الله ادم الشهير بالدكتور الحارس لمزرعة الخواجة المطلة على النيل باطراف الخرطوم عصرا منهكا بعد تحقيقات مذلة اجراها معه اعضاء مجلس الادارة حيث اكتشفوا سلسلة من السرقات الممنهجة بالمزرعة شملت وقود المحركات والسيارات وقطع الغيار…

حسين خوجلي يكتب: عزيزتي الجمعة تحية واحتراماً (السهر الشوق في العيون الجملية)

"تحذير للقبائل .. إياكم وألسنة الشعراء" ومن القبائل العربية التي دمر سمعتها بيت شعر قبيلة نُمير فقد هجاها جرير بالبيت الشهير: فغُضْ الطرف إنك من نُمير فلا كعبا بلغت ولا كِلابا واشتهر البيت وذاع وسط العرب حتى اذا لقي أحدهم أحد رجال…

حسين خوجلي يكتب : عزيزتي الجمعة تحيةً واحتراما

(١) إن كل أزماتنا في السودان مؤداها استعمالنا المبالغ فيه للعاطفة والهوى واهمالنا للعقل والعقلانية. وبالعاطفة والهوى نجوع، ونظمأ ونجهل، ونمرض، ويقتل بعضنا بعضا، ولا أحد منا يتدبر حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ( أول ما خلق الله تعالى…

حسين خوجلي يكتب: وخزة .. (السوداني وجميل ما لقوا التَّكْتح..!!)

من الحكايات التراثية التي استدلُ بها على استفادة الحرافيش والانتهازيين من سيط المشاهير والكبار، ودائما ما تكون حصيلة الكبار منها أقاويل وبذاءات الوشات والعوازل. فجميل بثينة مثلا الشاعر الرقيق العاشق الملهم لم يجد منها رغم شهرة حبه الكبير…

حسين خوجلي يكتب: في القراي

حسين خوجلي يكتب: في القراي عاد الأب الأربعيني المنهك من صف الخبز في السادسة صباحاً خالي الوفاض، وقبلها قضى عشرة ساعات في صف الوقود وعاد أيضا صفر اليدين. تذكر أن هذا اليوم بداية العام الدراسي لطفله فاشترى جالون ب ٧٥٠ جنيه مضطراً، أوصله…

حسين خوجلي يكتب: عزيزتي الجمعة تحيةً واحتراما (للأذكياء فقط)

"هبة لهبه" من العبارات التي تمنيت أن تكتب على باب مكتب وزيرة المالية نصيحة لقمان الحكيم لإبنه: (يا بني شيئان اذا أنت حفظتهما لا تبالي بما صنعت بعدهما، دينك لمعادك ودرهمك لمعاشك) "فقراء العلانية.. أثرياء الخفاء" كان استاذنا الثائر…

حسين خوجلي يكتب: ‎٣٠ سنة

1/ قال لصديقه إن أمي شبه أمية لكنها ذات بيان ‎وفصاحة رغم أن عباراتها في غالب الأحيان غامضة ولا تشبه عامية البنادر ‎فعندما تأتي سيرة الخبز وتتذكر وعثاء الصفوف كانت تقول (الحكومة دي الله يشغلا في قِده متل ما شغلتنا) . ‎وعندما كنت أعدد…

حسين خوجلي يكتب: مسابقة شعرية ما بين الاستهلاكية والاستعباطية

للشاعر الساخر مريد البرغوثي قصيدة حرة بعنوان (مقومات) يلخص فيها بذكاء إهدار المال العربي في الاستهلاك ويصور كل أحلام القادة العرب والعواصم العربية بل الشعوب العربية بأنها مجرد ممتلكات هالكة تذهب لدورات المياه أو لمكبات الحطام او للمقابر…

حسين خوجلي يكتب : ود أمي ياناسي .. حكاية ما بين الفن والسياسة

لأهل الفن والسياسة والرياضة والفنون في بلادنا أسمار ماتعة وحكايات رائعة، فبجانب إشاعتها لمناخ طليق من المرح فإن فيها الكثير من المعاني والتدبر والفائدة . حكي لي أحد قدامى النقاد بأن مطربا كبيرا تتسم ألحانه بالجمال والتعقيد في البنية اللحنية…

حسين خوجلي يكتب: عزيزتي الجمعة تحية واحتراما

(١) هنالك بعض المهن المهمة التغافل عنها ولو لدقيقة واحدة يسبب كارثة ولهذا تظل حاجة السودان لوحدة مطافئ سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية دائمة ومتيقظة وبلا رحلات أو حتى ترفيه عابر وللاعتبار فعليكم بقراءة هذه الحادثة لرجال اطفاء في مدينة…